مقديشو- انتقد الشيخ حسن طاهر أويس حركة الشباب التي انشق عنها، واستنكر اغتيالاتها التي تستهدف علماء الدين والشيوخ والأعيان وقادة المجتمع.

وأوضح الشيخ الذي تحتجزه حاليا الحكومة الصومالية في تسجيل صوتي يستغرق 53 دقيقة أن الحركة أنكرت الجميل الذي قدمه لها القيادي المنشق من الحركة أبو منصور مختار روبو الذي مكنها من الاستيلاء على بعض أقاليم البلاد واتهمته بالردة.

ودعا الحركة إلى تغيير استراتيجيتها وحذرها من التوجه إلى مستويات أسوأ مما هي عليه وحث مقاتليها على تحسين تعاملهم مع الناس