نيويورك – توفي واحد من الدبلوماسيين الأكثر انجازا في الصومال ، عبد الرحيم عابي فارح في وقت مبكر من صباح الاثنين في منزله في نيويورك عن عمر ناهز 98 عاما.
وأكد أبو بكر طاهر عثمان، الممثل الدائم الحالي للصومال لدى الأمم المتحدة ، وفاة فارح وقال: “أشعر بحزن عميق عندما سمعت وفاة عبد الرحيم نود أن نعرب عن تعازينا لأسرته وأصدقائه نيابة عن الحكومة الصومالية” وتابع “كان عبد الرحيم دبلوماسيًا بارزًا مثّل شعب الصومال بشكل رائع”.
يذكر أن الدبلوماسي الراحل شغل عددًا من المناصب الدبلوماسية البارزة خلال مسيرته المهنية ، حيث كان الممثل الدائم للصومال لدى الأمم المتحدة وسفير الصومال في إثيوبيا. كما شغل منصب ممثل الصومال في جامعة الدول العربية (الجامعة العربية حاليا) ومنظمة الوحدة الأفريقية (الاتحاد الإفريقي حاليا).
أثناء وجوده في نيويورك، كان فارح رئيس لجنة الأمم المتحدة الخاصة لمناهضة الفصل العنصري، ووصفه أقرانه بأنه “مصمم” على الضغط من أجل فرض عقوبات دولية فعالة ضد النظام في جنوب إفريقيا. وكان أيضا وكيل الأمين العام للمسائل السياسية الخاصة.
ولد عبد الرحيم عابي فارح في 22 أكتوبر 1919 ، في باري ، ويلز ، وهي بلدة المنتجعات الساحلية على بعد 14 كم جنوب غرب كارديف. التحق بكلية إكسيتر ثم انتقل إلى جامعة أكسفورد.
بعد تخرجه من الجامعة ، بدأ فارح مسيرته الدبلوماسية مع إقليم أرض الصومال المشمول بالوصاية وبعد الاستقلال كان أحد الدبلوماسيين البارزين في جمهورية الصومال.